U3F1ZWV6ZTEyOTU4NDM2NzY5X0FjdGl2YXRpb24xNDY4MDEyMTIzNDg=
recent
أخبار ساخنة

طرق و نصائح مساعدة لعلاج قلة التركيز لدى الاطفال

                  عدم التركيز لدى الاطفال


نصائح لعلاج قلة التركيز لدى الاطفال




يعاني الكثير من الأطفال من مشكلة عدم التركيز و تشتت الانتباه دوما ، خاصة في المراحل التعليمية الاولى من مراحل التعليم ، و هذه المشكلة تعتبر من اكثر العقبات التي تواجة الآباء و الأمهات و تسبب لهم القلق تجاه أطفالهم ، و لذا سنحاول في هذه المقالة دراسة و تشخيص هذه الظاهرة لمعرفة أسبابها و اقتراح حلول تكون مساعدة للتغلب عليها و التخلص منها . 


أعراض عدم التركيز لدى الطفل : 

هناك عدة أعراض تظهر على الطفل الذي يعاني قلة التركيز من أهمها و أبرزها : 

- عدم قدرة الطفل على إكمال نشاط معين ، أو إن حتى أكمله يكمله بعد جهد و وقت طويل . 
- عدم القدرة على الصبر و التحمل و المثابرة . 
- كثرة نسيانه للأشياء و تضييعها . 
- صعوبة و عسر إمساكه للقلم و مسح الحروف و إعادة كتابتها باستمرار . 
- عدم قدرته على الترتيب و التنظيم . 
- النسيان و عدم قدرته على تذكر بعض الأمور و الاشياء . 
- عدم القدرة او الضعف في التعرف على المثيرات البصرية ؛ كتحديد و التعرف على ألوان معينة أو تحديد أجزاء منها . 
- الصعوبة في تعرفه على الأشياء المادية و هو مغمض العينين عند لمسها كلمس كرة أو لعبة أو قلم .....
- التأخر بالكلام و كثرة الحركة بشكل سريع . 

أسباب التي تؤدي الى عدم التركيز : 

نلخصها في النقاط التالية : 

- التعب و الارهاق العام - القلق و التوتر - الخوف من المدرسة أو المعلم أو الأولياء - سوء و عدم توان النظام الغذائي - التعرض لحوادث تؤثر على الذاكرة و الدماغ - بعض الامراض الوراثية - تبديل المدرسة أو الحي السكني و الابتعاد عن الاصدقاء - ولادة مولود جديد في العائلة - بعض المشاكل المتعلقة بالاسرة . 

أهم النصائح للتغلب على هذه المشكلة : 

يبدأ علاج مشكلة عدم التركيز لدى الاطفال من خلال التحدث مع الطفل و تجنب تحسيسه بأنه صغير على أن تحدثه ، و العمل على زرع و تنمية الثقة في نفسه و اشعاره بأهمية مكانته بين أفراد العائلة و المجتمع ، و ايضا عدم معاقبة الطفل بالضرب و التوبيخ الشديد فذلك يجعله في حالة خوف دائم مما يؤدي الى فقدانه التركيز و تشتت التفكير لديه و تحطيمه بالكاما و يصبح تفكيره في الضرب و الخوف فقط ؛ بل يجب الاهتمام به و تعزيزه و جعله يحب المشاركة و تحفيزه بالمكافآت ، فهذا يزيد الحماسة في نفسه فسترى تحسن و زيادة في تركيزه سواء في التعليم أو المجالات الاخرى في مختلف النشاطات . 

و أيضا من أهم ما يجب القيام به عدم ترك الطفل و عدم اشعاره بالوحدة يوما ، و متابعته بشكل دائم و مستمر و السؤال عنه و تخصيص وقت للجلوس معه و السماع له و مقابلته بابتسامة تشجعه ،و أيضا القيام بالتظاهر بالتركيز ؛ فالطفل عامة يحب التقليد خاصة الاب و الام . و تعليمه الاستماع الجيد . 

كذلك اتباع رغبات و ميولات الطفل و اهدافه ، و عدم إرغامه على شيء لا يريده و ليس له ميول تجاهه ، فدور الأولياء مساعدة الطفل في اتخاذ القرار ازاء رغباته و مساعدته و توجيهه فقط . 

و ايضا نقطة مهمة و هي تنظيم الوقت ما بين النوم و الاكل و الشرب و الدراسة و التسلية و الترفيه و يجب التنبيه الى النظام الغذائي السليم . 
أيضا يجب خلق وسط أسري يسوده الهدوء و يخلو من كل أنواع المشاكل و الضغوطات و الانفعالات . 
و من الهام جدا دمج الطفل مع أطفال في سنه و أصدقائه ليتمكن مع التواصل معهم و تكوين علاقات تزيد في اندماجه في المجتمع . 
المحاولة للوصول الى ما هو ايجابي في الطفل و كشف مهارته او ميوله لشيء معين و تزيزه عليه و دعمه فيه . 
ايضا عدم اسماعه كلام مثبط أو محبط او مفشل ، و الحرص على قيامه بالرياضة فهي تساعد على نشاط الدماغ و عدم الخمول و نشاط الجسم و الدورة الدموية . 










الاسمبريد إلكترونيرسالة

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة